يوفنتوس ومانشستر يونايتد يتأهلان رسميا إلى دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا

يوفنتوس ومانشستر يونايتد يتأهلان رسميا إلى دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا


المشاهدات : 78

تأهل فريقا يوفنتوس الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي إلى دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، اليوم الثلاثاء. وفاز يوفنتوس على بلنسية الإسباني 1 / صفر اليوم الثلاثاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة بالبطولة، والتي شهدت فوز مانشستر يونايتد الإنجليزي على ضيفه يانج بويز السويسري بنفس النتيجة. ورفع يوفنتوس رصيده إلى 12 نقطة في صدارة الترتيب، ليتأهل رسميا إلى دور الستة عشر، فيما توقف رصيد بلنسية عند خمس نقاط في المركز الثالث، حيث انتقل للعب في الدوري الأوروبي رسميا. ويدين يوفنتوس بالفضل في هذا الفوز للاعبه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .59 وفي المباراة الثانية، انتزع مانشستر يونايتد فوزا صعبا من ضيفه يانج بويز 1 / صفر. وسجل هدف المباراة الوحيد مروان فلايني في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة. ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثاني، ليتأهل رسميا إلى دور الستة عشر فيما توقف رصيد يانج بويز عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير. ويلتقي يوفنتوس في الجولة المقبلة مع مضيفه يانج بويزفيما يلعب مانشستر يونايتد مع مضيفه بلنسية. ولم تشهد العشر دقائق الأولى من الشوط الأول أي هجمات خطيرة على المرميين حيث انحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأول من اللقاء في ظل رغبة الفريقين القوية من أجل الاستحواذ على وسط الملعب لاتخاذه كقاعدة لشن الهجمات تمهيدا لتسجيل الأهداف. وبمرور الوقت فرض يوفنتوس سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى بلنسية الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم لامتصاص حماس لاعبي الفريق المنافس واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة. وكاد رونالدو أن يفتتح التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 23 عنما مرر ديبالا الكرة إلى أليكس ساندرو في الناحية اليسرى ليمرر كرة عرضية داخل منطقة جزاء بلنسية قابلها رونالدو بتسديدة لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس نوربيرتو نيتو. ورد بلنسية بفرصة خطيرة في الدقيقة 27 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر أبعدها جيورجيو كيليني مدافع يوفنتوس لتتهيأ أمام جونزالو جويديس على حدود مطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس فويتشيك تشيزيني. وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 42 والتي كادت أن تشهد هدف التقدم ليوفنتوس عندما توغل جواو كانسيلو بالكرة من الناحية اليمنى ودخل منطقة جزاء بلنسية وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن. وأنقذ تشيزيني فريقه، يوفنتوس، من هدف محقق في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء يوفنتوس ارتقى إليها مختار دياخابي وقابلها بضربة رأس قوية تصدى لها تشيزيني بصعوبة ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين. واستهل يوفنتوس الشوط الثاني بفرصة خطيرة في الدقيقة 47 عندما سدد رونالدو كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس نيتو على مرتين. وفرض يوفنتوس سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية على بلنسية لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي بلنسية الذين اعتمدوا أيضا على شن الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة على مرمى يوفنتوس، وهو ما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب. وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 59 والتي شهدت تسجيل يوفنتوس لهدف التقدم عندما مرر كانسيلو الكرة إلى رونالدو داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليمرر كرة عرضية أرضية قابلها ماريو ماندزوكيتش بتسديدة من داخل منطقة الست ياردات إلى داخل المرمى. وفي الدقيقة 61 ألغى الحكم هدفا لفريق بلنسية عندما لعبت الكرة من ركلة حرة إلى داخل منطقة جزاء يوفنتوس لمسها مختار دياخابي بيده لتدخل مرمى يوفنتوس إلا أن الحكم ألغى الهدف واحتسب خطأ على لاعب بلنسية وأشهر له البطاقة الصفراء. وكاد يوفنتوس أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 63 عندما لعب ديبالا الكرة من ركلة حرة إلى داخل منطقة جزاء بلنسية لمسها جيفري كوندوجبيا، مدافع بلنسية، برأسه لتتهيأ أمام ماندزوكيتش الذي قابلها بتسديدة قوية لكن نيتو تصدى للكرة على مرتين. وكاد ديبالا أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 68 عندما سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء من الناحية اليمنى إلا أن نيتو حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل. وكاد رونالدو أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 73 عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة الجزاء ارتقى لها رونالدو وقابلها بضربة رأس قوية لكن نيتو تألق وأمسك بالكرة. تخلى فريق بلنسية عن حذره الدفاعي وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى يوفنتوس بحثا عن تسجيل هدف التعادل وهو ما جعل مساحات كبيرة تظهر في خط دفاعه استغلها يوفنتوس في شن هجمات مرتدة. وتبادل الفريقان الهجمات لكن دون أي تغيير في النتيجة ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز يوفنتوس على بلنسية 1 / صفر.