مادة سوداء حالكة تبيّض الأسنان وتنقّي البشرة.. هنا السر

مادة سوداء حالكة تبيّض الأسنان وتنقّي البشرة.. هنا السر


المشاهدات : 249

يتمّ الحصول على الفحم النباتي من خلال حرق أنواع محدّدة من الأخشاب على حرارة مرتفعة جداً، وفي محيط خالٍ من الأكسجين لزيادة تركيزه بمادة الكربون. وهذا ما يؤمّن الحصول على بودرة سوداء يُطلق عليها اسم “الفحم النباتي الناشط” التي تتمتع بمزايا متعددة في عدة مجالات ومنها المجال التجميلي. استُعمل الفحم في المجالين الطبي والتجميلي منذ العصور القديمة نظراً لفوائده المنقّية والمزيلة للسموم. وهو يتميّز بمكوّناته الطبيعيّة 100 بالمئة أما أفضل أنواع الأخشاب المستعملة في الحصول على هذا الفحم فهي التي تعود إلى قشور ثمرة جوز الهند بحسب موقع العربية . – لتنقية البشرة يتمتع الفحم النباتي بقدرة على جعل بشرتنا صحيّة ونقيّة، كما أنه يخفّف من إفرازاتها الدهنيّة ويكافح ظهور البثور والزؤان عليها. ويعتبر خبراء العناية بالبشرة أن هذا الفحم قادر على جذب الشوائب بشكل مغناطيسي عند استعماله في مستحضرات العناية بالبشرة. إن أنواع الأقنعة، والصابون، والمقشّرات التي تحتوي على الفحم النباتي متوفرة بكثافة في الأسواق. وهي تتمتع بفعالية عالية في مجال العناية بالبشرة، كما يمكن الحصول على الفحم النباتي بصيغة البودرة وإضافة القليل منه إلى غسول الوجه الذي نستعمله يومياً لتنقية البشرة. لتحضير قناع منزلي ينقّي البشرة: اخلطوا ملعقة صغيرة من الفحم النباتي، ملعقة صغيرة من عصير الليمون، ملعقة صغيرة من الماء، وملعقتين صغيرتين من الطحين. طبّقوا هذا القناع على البشرة وانتظروا حتى يجفّ قبل إزالته. فبالإضافة إلى فوائد الفحم المنقّية، يساعد الطحين على الحدّ من لمعان البشرة وهو ينعّمها، وينشّط دورتها الدمويّة، ويساعد على انقباض مسامها. أما عصير الليمون فيطهّرها ويساعد على الـتآم ندباتها. – لمحاربة شيخوخة الجلد يتمتع الفحم النباتي بفوائد مضادة للأكسدة ما يجعله قادر على محاربة التأكسد الطبيعي للبشرة الناتج عن التوتر، والتلوث، والتدخين، والتعرض للشمس. وهو يشكّل حاجزاً يحمي من الجذيرات الحرّة مما يساعد البشرة على التخلّص من السموم والتجدّد بشكل أفضل. يُنصح باستخدام الفحم كعلاج مُجدّد للبشرة، مزيل للسموم، ومحارب للشيخوخة كونه يحافظ على الطبقة الدهنيّة-المائية التي تساعد الجلد على مواجهة الاعتداءات الخارجيّة التي تسرّع آليّة الشيخوخة. – لتبييض الأسنان لا تخافوا من تغميس فرشاة الأسنان في الفحم النباتي ثمّ فرك أسنانكم بهذا المكوّن لتفتيحها، كونه يتمتع بفعالية عالية في هذا المجال. وهو يُستعمل منذ سنوات طويلة لتفتيح لون الأسنان وإزالة البقع عنها. للحصول على النتيجة المرجوة، يكفي استبدال معجون الأسنان مرتين أسبوعياً بالفحم النباتي على أن يتمّ شطف الأسنان بعد ذلك جيداً بالماء. فالمواظبة على تبنّي هذه العادة كفيلة بتأمين النتيجة المرجوة في مجال الحصول على أسنان أكثر بياضاً.