الرئاسة الفلسطينية تحذر أن مؤتمر البحرين خطأ استراتيجي تحت عناوين مضللة ستؤدي إلى تطبيع مجاني مع اسرائيل

الرئاسة الفلسطينية تحذر أن مؤتمر البحرين خطأ استراتيجي تحت عناوين مضللة ستؤدي إلى تطبيع مجاني مع اسرائيل


المشاهدات : 102

حذرت الرئاسة الفلسطينية اليوم الخميس من مخاطر التطبيع العربي “المجاني” مع إسرائيل وذلك قبل أيام من انعقاد مؤتمر اقتصادي أمريكي في البحرين بمشاركة دول عربية ومسئولين إسرائيليين. وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ، إن مؤتمر البحرين “خطأ استراتيجي لأن ما يعد لها من خطوات تحت عناوين مضللة، ستؤدي إلى تطبيع مجاني قبل تنفيذ مبادرة السلام العربية القائمة على أساس الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي العربية المحتلة كخطوة أولى”. وأضاف أبو ردينة :”نحذر من خطورة هذه الخطوات الاستفزازية، خاصة أن فلسطين لن تتفاوض تحت الضغط والتهديد والإملاء، ومن أن هذه الخطوات الاستفزازية ستحدث توترا اضافيا في منطقة مشتعلة أصلا وسط مناخات متوترة ومحتقنة وربما تؤسس إلى نقطة اللاعودة لكثير من الأمور”. وأكد أبو ردينة أن “أي خطوة يجب أن يرضى عنها الشعب الفلسطيني وقيادته، ولن تنجح أي جهة بمفردها بالتوصل إلى تسوية بدون القيادة الفلسطينية”. وتابع “من المؤكد أن هدف هذه الخطوة هو تجنب الوصول إلى حلول سياسية حيث إنها طرحت مرارا وفشلت تحت عنوان السلام الاقتصادي الامر الذي أدى إلى كوارث وحروب لم تتوقف حتى الآن”. وسبق أن أعلنت السلطة الفلسطينية رفضها حضور المؤتمر الاقتصادي الأمريكي المقرر في البحرين تحت عنوان “السلام من أجل الازدهار” ويهدف لبحث الجوانب الاقتصادية من خطة أمريكية لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.