“فرحة شعب” و”عودة روح”.. صحف تونس تحتفي بفوز “نسور قرطاج”

“فرحة شعب” و”عودة روح”.. صحف تونس تحتفي بفوز “نسور قرطاج”


المشاهدات : 105

من فرحة شعب إلى عودة الروح.. بهذه العناوين وغيرها احتفت صحف تونس، الثلاثاء، بعبور منتخب البلاد لكرة القدم لربع نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليًا في مصر. ومساء الاثنين، تغلب المنتخب التونسي على نظيره الغاني في مباراة ماراثونية بضربات الترجيح بنتيجة 5-4، بعد التعادل في الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بهدف لكل منتخب. ** فرحة شعب صحيفة الصباح، أعرق الصحف المستقلة في تونس، احتفت بفوز المنتخب، في مقال بصفحتها الأولى بعنوان فرحة شعب . وقالت الصحيفة إن تأهل المنتخب الوطني (التونسي) إلى الدور الربع النهائي لكأس أمم إفريقيا أسعد شعبنا بأسره، فشكرا للنسور (المنتخب التونسي) التي هي في انتظار إنجاز جديد في الربع النهائي أمام منتخب مدغشقر . من جهتها، علقت صحيفة الشروق (مستقلة) على فوز المنتخب التونسي في مقال بصفحتها الأولى تحت عنوان وعادت الروح . وكتبت الشروق تقول بعد لقاء مثير، نجح المنتخب الوطني في الإطاحة بغانا والتأهل إلى الدور الربع النهائي لكأس إفريقيا . واعتبرت الصحيفة أن الفريق التونسي ظهر البارحة بمستواه الحقيقي، وتمكّن من فك 39 العقدة 39 الغانية التي لازمتنا منذ عقود. ولفتت إلى أن الفوز على غانا سيمنح الفريق التونسي أجنحة إضافية في بقية المشوار ، معربة عن شكرها للحارس البديل فاروق بن مصطفى. واعتبرت أن بن مصطفى قدم درسا بليغا من خلال تصديه لركلة جزاء، ومساهمته الكبيرة في تحقيق الترشح رغم الهفوة التي ارتكبها في المباراة الأولى ، فيما انتقدت الحارس الأساسي للمنتخب معز حسن وقالت إنه عزف النشار بعد أن اعترض على قرار تغييره. ** كسب الرهان صحيفة Le temps (الزمن) الناطقة بالفرنسية، رأت من جانبها، أن المنتخب التونسي كسب الرهان بترشحه للدور الربع النهائي لكأس افريقيا على حساب المنتخب الغاني. وتحدثت الصحيفة، في مقال، عن المقابلة الطويلة التي خاضها المنتخب التونسي ومفاجأة هدف التعديل للمنتخب الغاني في الوقت البديل. إلا أنها اعتبرت أن تغيير الحارس معز حسن بفاروق بن مصطفى كان مثمرا للمنتخب التونسي الذي نجح في فرض لونه. صحيفةLe Quotidien (يومية مستقلة) الناطقة بالفرنسية، قالت بدورها إن النسور كانوا أبطالا في مقابلتهم ضد الفريق الغاني. وقالت الصحيفة في العادة هدف تعادل في الوقت البديل يكون قاتلا، إلا أن التونسيين الذين يوصفون بالهشاشة فرضوا سيطرتهم في الركلات الترجيحية . أما صحيفة La Presse (الصحافة) الحكومية الناطقة بالفرنسية، فاعتبرت أن اللاعبين التونسيين بإصرارهم وتضامنهم وبكثير من الإرادة، شرفوا كرة القدم التونسية. وقالت الصحيفة إن الترشح للدور الربع النهائي كان مستحقا بالنسبة للفريق التونسي