شرطة جبل طارق توقف قبطان ناقلة النفط الايرانية “غريس 1” ومساعده

شرطة جبل طارق توقف قبطان ناقلة النفط الايرانية “غريس 1” ومساعده


المشاهدات : 135

اوقفت الشرطة في جبل طارق الخميس قبطان ناقلة النفط الايرانية “غريس 1” التي احتجزتها سلطات هذه المنطقة البريطانية الخميس الفائت، إضافة الى مساعده، وفق ما اعلن متحدث باسم الشرطة. والضابط ومساعده هنديان واوقفا استنادا الى شبهات بانتهاك العقوبات على دمشق. وقالت سلطات جبل طارق إن الناقلة كانت في طريقها الى سوريا لايصال شحنة من النفط، الامر الذي نفته طهران. حذر نائب قائد الحرس الثوري الإيراني علي فدوي، من أن الولايات المتحدة وبريطانيا ستندمان على احتجاز ناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق الأسبوع الماضي. جاء ذلك خلال مشاركته، الخميس، في فعالية بمدينة أصفهان، حيث تطرق لحادثة احتجاز الناقلة الإيرانية من قبل حكومة جبل طارق بمساعدة من البحرية البريطانية. وأضاف فدوي، أنه لو أن الولايات المتحدة وبريطانيا قامتا بأدنى تقييم للأمر لما تصرفوا بذلك ، مضيفا أنهم سيندمون حتما على فعل ذلك . والأسبوع الماضي، أعلنت حكومة جبل طارق التابعة لبريطانيا، إيقاف ناقلة نفط ترفع علم إيران، وتحمل الخام إلى سوريا، واحتجازها هي وحمولتها. وقالت إن سبب الإيقاف هو انتهاك الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا. وفي اليوم نفسه، استدعت الخارجية الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران، روب ماكير، للاحتجاج على احتجاز الناقلة. وتناقش الولايات المتحدة وحلفاؤها خططا لتأمين مواكبة لناقلات النفط في الخليج، وفق ما أعلن جنرال أميركي كبير الخميس وذلك بعد تهديد سفن عسكرية إيرانية ناقلة بريطانية. وقال الجنرال مارك مايلي المرشح ليكون قائد الأركان المشتركة أمام مجلس الشيوخ إن الولايات المتحدة لديها “دور حاسم” في ضمان حرية الملاحة في الخليج، وأن واشنطن تسعى لتشكيل تحالف “بشأن تأمين مواكبة عسكرية، مواكبة بحرية للشحن التجاري” مضيفا “أعتقد أن ذلك سيتبلور في الاسبوعين المقبلين”.