أجواء إيجابية خلال الاجتماع الثاني حول ملء وتشغيل سد النهضة

أجواء إيجابية خلال الاجتماع الثاني حول ملء وتشغيل سد النهضة


المشاهدات : 81

شهد الاجتماع الثلاثي لوزراء المياه في مصر والسودان وأثيوبيا حول سد النهضة، اليوم الاثنين، أجواء إيجابية، وذلك لبحث سبل ملء وتشغيل سد النهضة من خلال الوصول إلى حلول توافقية. وقال سيلشي بيكيلي وزير الري الإثيوبي، إن مصر والسودان وإثيوبيا، يركزون على إيجاد حلول للنقاط الفنية، مشيرا إلى أن أهمية دور المراقبين على مشاركتهم المميزة. وأضاف بيكيلي خلال كلمته في الاجتماع، إن إثيوبيا ملتزمة بالحصول على المياه لتشغيل السد وتوليد الكهرباء، لافتا إلى أن المشروع يحقق التنمية للشعب الإثيوبي للقضاء على الفقر. وأبدي وزير الري الإثيوبي، تفاؤله بالاجتماع الثاني الذي تستضيفه القاهرة، قائلا: لقد نجحت اجتماعاتنا في التطرق للجوانب الفنية الأكثر تعقيدا بالتنسيق مع مصر والسودان. ومن المقرر أن يجتمع وزراء المياه للدول الثلاث في الخرطوم نهاية الشهر الجاري، ثم يعقد وزراء خارجية لمصر وأثيوبيا والسودان اجتماعا في العاصمة الأمريكية واشنطن منتصف الشهر المقبل لتقييم ما تم التوصل إليه من نتائج. فيما جدد وزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي، التزام مصر بالوصول إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن سد النهضة، قائلا في مستهل الاجتماع: «إننا أمام فرصة حقيقية لتحقيق تقدم ملموس فى القضية. وأشار وزير الري إلى أن مصر ترغب فى التوصل إلى اتفاق يتضمن خطة ملء السد وقواعد تشغيله ويتيح لإثيوبيا توليد الطاقة الكهرومائية فى أقرب فرصة ممكنة، ويسمح لها بمواصلة الإنتاج وتحقيق عائد على استثماراتها فى السد، وفى الوقت نفسه يحمى دول المصب مصر والسودان من الأضرار الكبيرة التي تلحق بهما. أما وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس: إن المفاوضات الفنية بشأن سد النهضة تسير في الطريق الصحيح، واصفا اجتماع أديس أبابا، الذى عقد قبل أسبوعين بالمثمر. ويناقش الاجتماع قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، بهدف الوصول إلى اتفاق بحلول 15 يناير(كانون الثاني) 2020، وذلك طبقا للبيان المشترك لاجتماع وزراء الخارجية بواشنطن في 6 نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي.