بلماضي يُنهي الجدل المتعلق باستدعاء نجم الدوري الفرنسي

بلماضي يُنهي الجدل المتعلق باستدعاء نجم الدوري الفرنسي


المشاهدات : 207

كان المدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي خلال هذا الأسبوع في فرنسا، حيث حظي بتكريم من ناديه السابق أولمبيك مرسيليا، وهذا للإنجاز الذي صنعه مع "المحاربين" وقيادتهم لتحقيق لقب أمم أفريقيا 2019 بمصر. وتحدث المدير الفني السابق لمنتخب قطر في لقاء مع صحيفة "لابروفونس" عن العديد من الأمور التي تخص المنتخب الجزائري، وفي مقدمتها ملف نجم أولمبيك مرسيليا الصاعد ماكسيم لوبيز. وكانت تقارير إعلامية قد كشفت في وقت سابق عن اجتماع مرتقب بين بلماضي واللاعب ماكسيم لوبيز لتحويل وجهته من منتخب فرنسا للشباب نحو منتخب بلد والدته، الجزائر، وهو ما نفاه المدرب الشاب، رغم أنه ترك الباب مفتوحاً للمستقبل. وقال بلماضي في تصريحاته: "لحد الآن لم أتحدث في أي شيء مع لوبيز، رغم أنه يبقى بطبيعة الحال لاعباً قادراً على تدعيم المنتخب الجزائري، وأنا أتابعه مثلما أتابع باقي اللاعبين". وواصل: "لا ندري ما الذي يخبئه المستقبل، لكن المؤكد أنني لم أتقرب منه لحد الساعة كما لا يجب أن ننسى أنه يلعب حالياً مع منتخب شباب فرنسا، وفي يوم من الأيام من الوارد كذلك أن نراه معنا، سنرى". كذلك تحدث بلماضي عن إمكانية تنظيم مباريات ودية لمنتخب الجزائر مستقبلاً في فرنسا، بعد النجاح الذي عرفه تنظيم مباراة كولومبيا قبل شهرين بمدينة ليل، رغم أنه أكد مدى صعوبة تحقيق ذلك في مدينة مرسيليا والعاصمة باريس. وقال بلماضي بهذا الخصوص: "عندما نلعب مباراة في فرنسا فأكيد أن التفكير يكون أولاً في مرسيليا أو باريس، لكن ذلك يبقى صعباً، وأحداث 2001 ما زالت راسخة وأعتقد أنه تم التقدم بهذا الطلب وتم رفضه، رغم أن اللعب في مرسيليا سيكون رائعاً لجاليتنا والملعب سيمتلئ بقوة". وعرّج بلماضي كذلك في حديثه على سباق الكرة الذهبية الأفريقية والذي سيكون مُنحصراً بنسبة كبيرة بين الثلاثي رياض محرز وساديو ماني ومحمد صلاح، إلا أن المدرب الجزائري يرى أن نجم مانشستر سيتي الأحق بهذا التتويج. وأضاف: "أظن أنه في العام الذي لعبت فيه بطولة أمم أفريقيا، فإن اللاعب المتوج هو الأحق بالفوز بالكرة الذهبية الأفريقية، وهو ما ينطبق على رياض محرز الذي ترك بصمته في حصد منتخب الجزائر للقب".