تقنية جديدة لتخفيف آلام المصابين بأمراض مزمنة

تقنية جديدة لتخفيف آلام المصابين بأمراض مزمنة


المشاهدات : 75

اكتشف العلماء كيفية إيقاف جين الألم الرئيسي، ما رفع الآمال في تخفيف معاناة الملايين من المصابين بأمراض مزمنة. وتعمل التقنية الجديدة الثورية على تغيير الحمض النووي للمريض، وإخماد الجين الذي ينقل إشارات الألم إلى العمود الفقري. وأثبتت الدراسات الأولية على فئران، نجاحها بالفعل، ويعتزم الباحثون الأمريكيون البدء في التجارب على البشر في العام المقبل، ما قد يمنح المصابين بأمراض مزمنة علاجاً خالياً من الألم. ورجح باحثون توفر العلاج الذي تعمل شركة نافيغا ثيرابيوتيكس بسان دييغو في كاليفورنيا على تطويره، في غضون 5 أعوام. وتستخدم مسكنات الأفيون لتخفيف آلام الذين يعانون أمراضاً خطيرةً مزمنةً، لكن هذه المسكنات تسبب الإدمان، في حين يوضح فيرناندو أليمان المؤسس المشارك لنافيغا ثيرابيوتيكس، أن الميزة الأساسية للعلاج الجديد، أنه لا يسبب الإدمان. ويستخدم الباحثون تقنية جديدة لتحرير الجينات عالية الدقة تسمى كريسبر، واستخدمت حتى الآن بشكل أساسي لمكافحة الأمراض الوراثية النادرة. وعلى عكس المسكنات والأدوية التقليدية التي ينتهي مفعولها سريعاً، قد يمتد تأثير هذا العلاج بين 6 أشهر وعام كامل، ويزول التأثير بعد استبدال الخلايا العصبية بشكل طبيعي في الجسم بأخرى لم تمقع فيها جينات الألم.