قبل نانسي عجرم... 6 نجوم ارتبطت أسماؤهم بجرائم قتل

 قبل نانسي عجرم... 6 نجوم ارتبطت أسماؤهم بجرائم قتل


المشاهدات : 315

أثارت قضية اقتحام منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، ضجة كبيرة في الأيام القليلة الماضية، وذلك بعد مقتل الشاب محمد الموسى على يد زوجها فادي الهاشم. ولم تكن عجرم الفنانة الأولى في العالم العربي، التي ارتبط اسمها بجريمة قتل جنائية، إذ استدعي قبلها العديد من النجوم إلى المحاكم، شهودًا أو جناة أو مشتبهًا بهم في قضايا مماثلة، ويقدّم لكمä

"، أبرز النجوم الذين ارتبطت أسماؤهم بجرائم قتل: الفنان هيثم أحمد زكي كشفت الفنانة عفاف شعيب للإعلامي محمد الغيطي، بعد مدة من وفاة الفنان هيثم أحمد زكي، أنه اضطر للاختفاء عامًا كاملًا لاتهامه بجريمة قتل، إثر سرقة مسدسه في فترة ثورة 25 يناير/كانون الثاني عام 2011. كما أكدت شعيب أنّ براءة زكي أعلنت لاحقًا، بعد إلقاء القبض على القاتل الحقيقي، الذي استخدم مسدس الفنان لارتكاب الجريمة. المخرج سيمون أسمر أوقف المخرج اللبناني الراحل سيمون أسمر عام 2013، بتهمة قتل شاب سوري كان يعمل في مطعمه، وعُثر على جثته في بلدة كسروان، بعد أن لاقى حتفه بـ3 طلقات في الرأس. وأخلي سبيل أسمر بعد 10 أشهر أمضاها خلف القضبان في سجن البترون، لعدم كفاية الأدلة. الفنانة بوسي سمير اتهمت الفنانة بوسي سمير عام 2006، بقتل شابة عملت لديها يومًا واحدًا، بعدما عثر جيران المتهمة على جثة العاملة المنزلية أسفل شرفة الشقة التي تقيم بها، وعليها آثار تعذيب. واتهمت سمير في البداية بإلقاء الشابة من الشرفة، قبل أن يتبين أنها عذبتها وحبستها، مما دفع الضحية لمحاولة الهروب من الشرفة، فاختل توازنها وسقطت. وحُكم على بوسي بالسجن لمدة عام، قبل أن يطلق سراحها بعد الاستئناف، ويحكم عليها بالتغريم فقط، وادعت في برنامج "أنا والناس" مع حسين فهمي، أنّ الخادمة حاولت الهرب مع شاب، وأنها حبستها خوفًا من أن تسرق المنزل. اتُهم الموسيقار الشهير بليغ حمدي عام 1984، بقتل الفنانة المغربية المغمورة سميرة مليان، التي عُثر على جثتها على مقربة من شرفة شقته. وهرب حمدي إلى منفاه الاختياري في باريس، بعد الحكم عليه بالسجن لمدة عام بتهمة تسهيل الدعارة، قبل أن تعلن براءته عام 1989، وتفضي التحقيقات إلى أنّ الضحية انتحرت وتغلق القضية. الفنانة ماجدة الخطيب اتهمت الفنانة الراحلة بقتل شاب صدمته بسيارتها عام 1982، وقضت 8 أشهر في سجن الاحتياط، قبل أن يتبين أنّ الحادثة غير متعمدة، وحُكم عليها بالسجن عامًا مع وقف التنفيذ، وبدفع غرامة 5000 جنيه مصري. المخرج رامي أحمد إمام اتهم إمام بالقتل الخطأ، بعد أن صدم سيدة يتجاوز عمرها الـ55، عند ميدان "أبو تلات" المظلم، حيث أسعفها بنفسه إلى أقرب مستشفى، وهناك لفظت أنفاسها الأخيرة. وحُكم على إمام بالسجن مع وقف التنفيذ، ودفع غرامة وتعويض لأسرة الضحية.