رئيس كوريا الجنوبية يشيد بقدرة بلاده في مواجهة كورونا

رئيس كوريا الجنوبية يشيد بقدرة بلاده في مواجهة كورونا


المشاهدات : 81

ذكر رئيس كوريا الجنوبية مون جيه -إن اليوم الأربعاء، أن الحكومة قد تساعد في تسهيل تصدير المواد المستخدمة في تشخيص كورونا المستجد، مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر عن رغبته في الحصول على مجموعات الاختبارات التشخيصية وغيرها من السلع المرتبطة بالحجر الصحي خلال مكالمتهما الهاتفية الأخيرة. ووفقاً لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب"، كان مون في زيارة لشركة "Seegene" الشركة المطورة للحلول التشخيصية لكوفيد-19 بسيؤول. والتقى الرئيس خلال الزيارة مع رؤساء الشركة و4 شركات محلية أخرى منتجة لأدوات تشخيصية جديدة للفيروس: وهي كوجين بيتوك، سولجينت، إس دي بيوسينسور، بيو سيوم، وقال لهم في الاجتماع "أنتم في مقدمة جهودنا لمحاربة الفيروس". وعلق مون على أن عدد الإصابات الجديدة بدأ في التراجع مؤخراً في نفس الوقت الذي يرتفع فيه عدد من يتماثلون للشفاء، وقد أبلغت البلاد عن 100 حالة إصابة جديدة صباح اليوم، بالإضافة إلى 223 حالة تماثلت للشفاء في نفس اليوم، وفقاً للسلطات الصحية. وقال مون "كان هذا ممكناً بفضل التطوير السريع لحلول التشخيص من قبل شركات التكنولوجيا الحيوية المحلية"، وأضاف أن كوريا الجنوبية تحصل على التقدير العالمي مؤخراً بفضل نظام التشخيص السريع، والتعقب والعلاج فيما يتعلق بالاستجابة لتفشي فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر للمرة الأولى في الصين في وقت متأخر من العام المنصرم. وتصنع الخمس شركات كواشف تشخيصية تستخدم في تشخيص حالة 135 ألف شخص يومياً. وأفاد الرئيس كذلك بأن الحكومة خففت التدابير ذات الصلة كما يتضح من خلال إدخال نظام الموافقة الطارئ على استخدام الأدوات المطورة حديثا، وقد قللت وزارة سلامة الغذاء والدواء المراحل الإدارية ذات الصلة من عام ونصف في المتوسط إلى أسبوع واحد. وأضاف الرئيس أن مجهودات الحكومة ستستمر لتعزيز قدرتها التنافسية العالمية في صناعة التكنولوجيا الحيوية، وتابع "يوم أمس طلب الرئيس الأمريكي إمداد بلاده بأدوات التشخيص وغيرها من مستلزمات الحجر الصحي بشكل عاجل". وكان البيت الأزرق قد صرح في بيان صحفي بعد مكالمة هاتفية قصيرة استمرت لمدة 23 دقيقة بين الرئيسين، بأن الرئيس ترامب طلب شحنة من المستلزمات الطبية استجابة لتفشي الوباء، وأجاب مون بأن إدارته تنوي الاستجابة لهذا الطلب في حال توفر معدات احتياطية.