أزمة جزائرية جديدة...إدارة سطيف تستقيل وتهاجم اتحاد الكرة

أزمة جزائرية جديدة...إدارة سطيف تستقيل وتهاجم اتحاد الكرة


المشاهدات : 174

حسم الاتحاد الجزائري لكرة القدم "فاف" مصير الدوري المحلي، بعد الكثير من الجدل، ومثلما كان منتظراً تم إيقاف المنافسة نهائياً هذا الموسم وتحديد شباب بلوزداد بطلاً مثلما كان منتظراً، أما المفاجأة فكانت في تحديد الفريق الذي سيرافق "السياربي" في تمثيل الجزائر بمنافسة دوري أبطال أفريقيا بالنسخة القادمة. وأعطى المكتب التنفيذي لـ"فاف" الحق لنادي مولودية الجزائر من أجل المشاركة رفقة شباب بلوزداد في منافسة دوري الأبطال، رغم احتلاله المرتبة الثالثة، وهذا ما أغضب نادي وفاق سطيف وجماهيره، صاحب المركز الثاني في جدول الترتيب الذي تم اعتماده. وعلى ضوء ذلك، أصدرت إدارة نادي وفاق سطيف بياناً شديد اللهجة، تندد فيه بحرمان الفريق من المشاركة في منافسة دوري الأبطال، رغم احتلاله المرتبة الثانية، ليعلن أعضاء مجلس إدارة هذا النادي الاستقالة من مناصبهم، بسبب هذه "المسرحية" على حد وصف البيان، والذي جاء فيه: "في اجتماع طارئ لأعضاء مجلس إدارة نادي وفاق سطيف واللجنة المؤقتة، تم إدانة القرارات الأخيرة واللامنطقية لمكتب اتحاد الكرة، والذي كرس جهوية مقيتة وعنصرية لا تساهم إلا في إثارة الفتن واستفزاز الأنصار في مسرحية سيئة الإخراج والتمثيل". وتابع البيان "كيف يتم تجاوز وفاق سطيف الذي احتل المرتبة الثانية عن جدارة واستحقاق ليتم إهداء المشاركة في رابطة الأبطال إلى فريق آخر، باعتماد ترتيب حسابي على المقاس بعيداً عن المواد القانونية، وهذا ما يؤكد الإجحاف والظلم المتوالي من طرف الاتحاد الجزائري ضد نادي وفاق سطيف من خلال قرارات تعسفية، تشوه صورة هيئة وطنية، رغم أن الوفاق الذي طالما مثل الجزائر أحسن تمثيل في الخارج، ورفع الراية الوطنية في مختلف المحافل الدولية والقارية". وأكد مجلس إدارة وفاق سطيف عبر هذا البيان، تقديم استقالة جماعية من النادي، جراء هذا الظلم الذي تعرضوا له، من هيئة الرئيس خير الدين زطشي. وكان "فاف" قد برر اختياره لمولودية الجزائر على حساب وفاق سطيف، إلى تساوي النقاط بينهما، مع عدم اللجوء إلى احتساب المواجهات المباشرة بين الفريقين، بسبب عدم إمكانية لعب مباراة الإياب بين الفريقين بعد إلغاء الموسم، ومنه تم اللجوء إلى فارق الأهداف بعد نهاية مرحلة الذهاب، والذي هو في صالح نادي المولودية.