22 قتيلاً وعشرات الجرحى في اشتباك حدودي بين أفغانستان وباكستان

22 قتيلاً وعشرات الجرحى في اشتباك حدودي بين أفغانستان وباكستان


المشاهدات : 156

تبادلت كابل وإسلام آباد اليوم الجمعة الاتهامات بالمسؤولية عن اشتباك حدودي أودى بحياة 22 شخصاً على الأقل، في أول أيام عيد الأضحى، وفق روسيا اليوم. ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول رفيع المستوى في مدينة جمن الباكستانية الحدودية أن أعداداً كبيرة من الناس احتشدوا اليوم عند المعبر الحدودي احتجاجاً تأخر فتحه أمس الخميس كما كان مقررا بسبب تفشي فيروس كورونا، ما منعهم من الانضمام إلى أهاليهم في الجانب المقابل من الحدود بمناسبة العيد. وذكر المسؤول أن المظاهرات خرجت عن السيطرة وأحرق المحتجون مركز للعزل الصحي ومنشأة حكومية باكستانية، وعلى خلفية أعمال الشغب اندلعت اشتباكات بين قوات الطرفين. واتهمت وزارة الخارجية الباكستانية القوات الأفغانية بإطلاق النار على المحتجين، مشددة على أن القوات الباكستانية تدخلت لحماية السكان ولم تخرج تصرفاتها عن نطاق الدفاع عن النفس. لكن متظاهرين قالوا لـ"رويترز" إن "القوات الباكستانية أطلقت النار عليهم أولاً". ونقلت الوكالة عن مسؤولين طبيين في الجانب الباكستاني من الحدود تأكيدهم مقتل 7 أشخاص وإصابة 31 على الأقل بالرصاص. في المقابل، حمل حاكم ولاية قندهار الأفغانية حياة الله حياة الجيش الباكستاني المسؤولية عن قصف مدينة سبين بولدك، ما أدى إلى مقتل 15 شخصاً وإصابة 80 آخرين بينهم نساء وأطفال. وتوعدت وزارة الدفاع الأفغانية الجيش الباكستاني بإجراءات مضادة إذا استمر قصف الأراضي الأفغانية.