ترامب: الشرطة الفدرالية باقية في بورتلاند حتى تطهيرها

ترامب: الشرطة الفدرالية باقية في بورتلاند حتى تطهيرها


المشاهدات : 219

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في تغريدة عبر "تويتر"، أن عناصر الشرطة الفيدرالية سيبقون في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون إلى أن ينتهي مسؤولو إنفاذ القانون المحليون من "تطهيرها من الفوضويين ومثيري الشغب". وكتب ترامب، في تغريدة في وقت متأخر من الجمعة، أن "الأمن الوطني لن يغادر بورتلاند حتى تتمكن الشرطة المحلية من تطهيرها من الفوضويين ومثيري الشغب بشكل كامل". ومنذ وصول عناصر الشرطة الفدرالية إلى بورتلاند، مطلع يوليو/تموز، تصاعد التوتر في التظاهرات المناهضة للعنصرية التي يجري تنظيمها منذ شهرين، وأصبحت الصدامات أمراً اعتيادياً كل ليلة في محيط المحكمة الفيدرالية، بحسب "فرانس برس". وأثارت وفاة الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد اختناقاً تحت ركبة شرطي أبيض في 25 مايو/أيار تظاهرات كبيرة في الولايات المتحدة ضد العنصرية. وقد تراجعت بشكل كبير، لكنها لم تتوقف بالكامل في بعض المناطق، كما بورتلاند التي تُعدّ يسارية. ويستعين الرئيس الأميركي بعملاء فيدراليين لتهدئة الاضطرابات، في وقت يقول القادة الديمقراطيون في ولاية أوريغون إن التدخل الفيدرالي أدى إلى تفاقم الأزمة المستمرّة منذ شهرين. وقال ترامب في وقت سابق الجمعة إن الضباط الاتحاديين سيردّون "بقوة هجومية بالغة" على المحتجين في بورتلاند إذا اقتضت الضرورة، ما أثار تساؤلات حول اتفاق لإنهاء نشر قوات اتحادية في المدينة تسببت في أزمة مع القادة المحليين. وكانت الحاكمة الديمقراطية لولاية أوريغون (شمال غرب الولايات المتحدة) كيت براون قد أعلنت في وقت سابق أن الحكومة الفيدرالية وافقت على طلبها سحب عناصر شرطتها، موضحة أن هذه العملية ستبدأ الخميس 30 تموز/يوليو، من دون تحديد موعد نهائي.